( منتديات الروحاني سيد شريف الجابري )

منتديات الروحاني ابوحسين الجابري (يرحب بكل زواره )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعاونوا معنا على تطوير منتدانا حتى نفيد الناس على كل من يسجل معنا ان ينشر ما يستطيع نشر ه ومن يريد قسم فعليه ان يخبرن ما اسم القسم الذي ريده على من يريد علاج لكل مرض فعليه ان يتصل بي هذه ارقامي +9647801131773 او +9647707071315 الى من يريد استخاره على كل من يريد علاج روحاني او اعشاب او حجاب للرزق والمحبه او فتح القسمه ويوجد لدينا علاج للضعف الجنسي والانجاب وكل شي عليه الاتصال برقمي او كتابه مايريد في المنتدى وانا انفذه
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل samir فمرحبا به
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

  الأمام المهدي عليه السلام في أحاديث أمير المؤمنين عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين الجابري
رئيس الوزراء
رئيس الوزراء


المزاجك اليوم :
 مساهماتي مساهماتي : 292
الابراج : الجدي
نقاط : 59645
السٌّمعَة : 112
تاريخ الميلاد : 25/12/1994
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 21
الاداري

مُساهمةموضوع: الأمام المهدي عليه السلام في أحاديث أمير المؤمنين عليه السلام   02/04/12, 02:11 pm

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه
الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه
ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين



الأمام المهدي عليه السلام في أحاديث أمير المؤمنين عليه السلام






تواتر
الحديث عن الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله) في شأن المهدي (عليه
السلام)، كذلك أورد المحدثون وأهل السير الأحاديث الكثيرة عن أمير المؤمنين
(عليه السلام) في النص على الإمام المهدي (عليه السلام)، وذكر ولادته
وغيبته وظهوره وجملة أحواله.

كما أشار إليه (عليه السلام) في خطب نهج البلاغة في مواضع كثيرة، نذكر منها:



1ـ عن الإمام الرضا (عليه السلام) عن آبائه عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال:

التاسع من ولدك يا حسين هو القائم بالحق، والمظهر للدين، والباسط للعدل.

قال الحسين (عليه السلام): وإنّ ذلك لكائن؟

قال
(عليه السلام): إي والذي بعث محمداً بالنبوة، واصطفاه على جميع البرية،
ولكن بعد غيبة وحيرة، لا يثبت فيها على دينه إلا المخلصون، المباشرون لروح
اليقين، الذين أخذ الله ميثاقهم بولايتنا، وكتب في قلوبهم الإيمان، وأيدهم
بروح منه. (إكمال الدين)



2ـ قال (عليه السلام):

للقائم
منا غيبة أمدها طويل، كأنّي بالشيعة يجولون جولان النعم في غيبته يطلبون
المرعى فلا يجدونه، إلا فمن ثبت منهم على دينه لم يقسَ قلبه لطول أمد غيبة
إمامه فهو معي في درجتي يوم القيامة.

ثم قال: إنّ القائم منا إذا قام لم يكن لأحد في عنقه بيعة، فلذلك تخفى ولادته ويغيب شخصه. (أعيان الشيعة 4ق3/394)



3ـ قال (عليه السلام):

أما
والله لأقتلن أنا وابناي هذان، وليبعث الله رجلاً من ولدي في آخر الزمان
يطالب بدمائنا، وليغيبن عنهم تمييزاً لأهل الضلالة حتى يقول الجاهل: ما لله
في آل محمد حاجة. (بحار الأنوار 13/31)


4ـ قال (عليه السلام):

إن
الأرض لا تخلو من حجة لله عز وجل ولكن الله سيعمي خلقه عنه بظلمهم وجورهم
وإسرافهم على أنفسهم، ولو خلت الأرض ساعة واحدة من حجة لله لساخت بأهلها،
ولكن الحجة يعرف الناس ولا يعرفونه، كما كان يوسف يعرف الناس وهم له
منكرون. ثم تلا (يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ
رَسُولٍ إِلاَ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ). (الغيبة للنعماني: 70)

5ـ عن محمد ابن الحنفية عن أبيه أمير المؤمنين (عليه السلام) قال:

المهدي عجل الله فرجه منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة. (الملاحم والفتن: 119)


6ـ عن موسى بن جعفر (عليه السلام) عن أبيه قال: دخل الحسين بن علي على علي بن أبي طالب (عليه السلام) وعنده جلساؤه فقال:

هذا سيدكم سماه رسول الله سيداً، وليخرجن رجلاً من صلبه شبهي شبهه في الخلق والخلق، يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

قيل له: ومتى ذلك يا أمير المؤمنين؟

فقال: هيهات، إذا خرجتم عن دينكم كما تخرج المرأة عن وركيها لبعلها. (الملاحم والفتن: 104)



عن الحسين بن علي (عليهما السلام) قال: سئل أمير المؤمنين (صلوات الله
عليه) عن معنى قول رسول الله (صلّى الله عليه وآله): (إني مخلف فيكم
الثقلين كتاب الله وعترتي) مَن العترة؟

فقال (عليه السلام): أنا
والحسن والحسين والأئمة التسعة من ولد الحسين تاسعهم مهديهم وقائمهم، لا
يفارقون كتاب الله ولا يفارقهم حتى يردوا على رسول الله (صلّى الله عليه
وآله) حوضه. (إكمال الدين 1/351)


8ـ قال (عليه السلام):

لتملأن
الأرض ظلماً وجوراً حتى لا يقول أحد الله إلا مستخفياً، ثم يأتي الله بقوم
صالحين يملأونها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً. (بحار الأنوار
13/29)


9ـ قال الأصبغ بن نباتة: ذكر أمير المؤمنين (عليه السلام) القائم (عليه السلام) فقال:

أما ليغيبن عنهم حتى يقول الجاهل ما لله في آل محمد حاجة. (إكمال الدين 1/420، الغيبة للشيخ الطوسي: 221)


10ـ عن علقمة بن قيس قال خطبنا أمير المؤمنين (عليه السلام) على منبر الكوفة خطبة اللؤلؤة فقال فيما قال في آخرها:

ألا
وإني ظاعن عن قريب، ومنطلق إلى المغيب، فارتقبوا الفتنة الأموية، والمملكة
الكسروية، وإماتة ما أحياه الله، وإحياء ما أماته الله، واتخذوا صوامعكم
بيوتكم، وعضوا على مثل جمر الغضا، واذكروا الله كثيراً فذكره أكبر لو كنتم
تعلمون.

ثم قال (عليه السلام): وتبنى مدينة يقال لها الزوراء بين
دجلة ودجيل والفرات، فلو رأيتموها مشيدة بالجص والآجر، مزخرفة بالذهب
والفضة والأزورد والمرمر والرخام وأبواب العاج والخيم والقباب والسيارات،
وقد غلفت بالساج والعرعر والصنوبر والشب، وشيدت بالقصور، وتوالت عليها ملوك
بني شيصبان أربعة وعشرون ملكاً، فيهم السفاح، والمقلاص، والجموح، والخدوع،
والمظفر والمؤنث، والنظار، والكبش، والمتهور، والعثار، والمصطلم،
والمستصعب، والغلام، والرهباني، والخليع، والسيار، والمترف، والكديد،
والأكدب، والمترف، والأكلب، والوسيم، والظلام، والغيثوق، وتعمل القبة
الحمراء وفي عقبها قائم الحق يسفر عن وجهه بين الأقاليم كالقمر المضيء بين
الكواكب الدرية.. الخ. (بحار الأنوار 13/171)


11ـ قال (عليه السلام):

لتعطفن
الدنيا علينا بعد شماسها عطف الضروس على ولدها، وتلا عقيب ذلك (وَنُرِيدُ
أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ
أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ).

• قال ابن أبي الحديد: وأصحابنا يقولون: إنه وعد بإمام يملك الأرض ويستولي على الممالك. (شرح نهج البلاغة 4/336)


12ـ من خطبة له (عليه السلام):

ثم يفرجها الله عنكم كتفريج الأديم بمن يسومهم خسفاً، ويسوقهم عنفاً، ويسقيهم بكأس مصبرة، لا يعطيهم إلا السيف. (شرح نهج البلاغة)


13ـ من خطبة له (عليه السلام):

يا
قوم هذا إبان ورود كل موعود، ودنو من طلعة ما لا تعرفون، ألا وإنّ من
أدركها منا يسري فيها بسراج منير، ويحذو فيها على مثال الصالحين ليحل فيها
ربقاً، ويعتق رقاً، ويصدع شعباً، ويشعب صدعاً، في سترة عن الناس لا يبصر
القائف أثره، ولو تابع نظره. (شرح نهج البلاغة 2/435)

• قال ابن أبي
الحديد: ثم ذكر مهدي آل محمد (عليه السلام) وهو الذي عنى بقوله: وأن من
أدركها منا يسري في ظلمات هذه الفتن بسراج منير، وهو المهدي، وأتباع الكتاب
والسنة. ويحذو فيها: يقتفي ويتبع مثال الصالحين ليحل في هذه الفتن،
وربقاً: أي حبلاً معقوداً، ويعتق رقاً: أي يستفك أسرى، وينقذ مظلومين من
أيدي ظالمين، ويصدع شعباً: أي يفرق جماعة من جماعات الضلال، ويشعب صدعاً:
يجمع ما تفرق من كلمة أهل الهدى والإيمان. (شرح نهج البلاغة 2/436)


14ـ من خطبة له (عليه السلام):

قد
لبس للحكمة جنتها، وأخذها بجميع أدبها، من الإقبال عليها، والمعرفة بها،
والتفرغ لها، فهي عند نفسه ضالته التي يطلبها، وحاجته التي يسأل عنها، فهو
مغترب إذا اغترب الإسلام، وضرب بعسيب ذنبه، وألصق الأرض بجرانه، بقية من
بقايا حجته، خليفة من خلائف أنبيائه.


• قال ابن أبي الحديد: هذا
الكلام فسّره كل طائفة على حسب اعتقادها، فالشيعة الإمامية تزعم أن المراد
بالمهدي المنتظر.. وليس ببعيد عندي أن يريد به القائم من آل محمد (صلّى
الله عليه وآله). (شرح نهج البلاغة 2/535)



15ـ من خطبة له (عليه السلام) في البصرة قال:

أنا أبو المهدي القائم في آخر الزمان. (إلزام الناصب 2/181)



16ـ قال (عليه السلام):

المهدي من ذريتي، يظهر بين الركن والمقام. (الشيعة والرجعة 1/150)


17 ـ قال (عليه السلام):

المهدي عجل الله فرجه منّا أهل البيت يصلحه الله في ليلة. (الملاحم والفتن: 119)


مركز الدراسات التخصصية
إذا
لم يمكن بذل النفس في سبيل الله عز وجل، فإنه بإمكان كل إنسان أن يصب ما
لديه من طاقات في رضا الله عز وجل.. ومن مصاديق قوله تعالى:{وَمِمَّا
رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}؛ توجيه الطاقات والقدرات في سبيل الله، بأن
يجعلها من أجل بناء المجتمع الإسلامي الذي يريده صاحب الأمر (عج)، من: قضاء
لحاجة مؤمن، ونشر لهدى في أمة، وتفريج لكربة مكروب، وإغاثة لملهوف وغير
ذلك من وجوه البر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hussin12.ahlamountada.com
 
الأمام المهدي عليه السلام في أحاديث أمير المؤمنين عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
( منتديات الروحاني سيد شريف الجابري )  :: اقسام اهل البيت عليهم السلام :: قسم الامام المهدي المنتظر (عج)-
انتقل الى: